Top Menu



أعلنت شركة Alphabet التي تملك جوجل بوقف أي تعاون بينها وبين هواوي وذلك يرجع إلى قرار الادارة الامريكية التي ادخلت شركة الهواوي في القائمة السوداء للشركات التجارية، وكما جاء في مصدر قريب م الشركة أن كل هذا من نوايا الإدارة الأمريكية  من اجل تراجع الشركات التقنية الصينية في العالم.

وصرحت رويترز ان Google اوقفت معاملتها التجارية مع شركة Huawei هذه الاخيرة التي تتطلب نقل منتجاة الاجهزة والبرامج إلا المرخصة منها، ان خبر توقيف المساهمة بين غوغل و هواوي كان ضربة قاضية بالنسبة لـ Huawei وكل هذا نتيجة أعقاب الحملة الأمريكية على شركات التكنولوجيا الصينية، فهي بهذا الفعل قد حاصرت شركة الهواوي الصينية.

هواوي وغوغل : الحقيقة التي لا يعرفها الجميع عن سبب إنسحاب غوغل عن شركة هواوي
 غوغل و هواوي

والأخطر في هذا أنه سيتم حجب تحديثات الاندرويد من هواتف الهواوي، بالاضافة إلى فقدان هواتفها الجديدة خارج الصين كافة خدمات الشركة وتطبيقاتها مثل خدمة Google play وتطبيقات Gmail، خرائط غوغل، متصفح كروم وباقي تطبيقات غوغل اندرويد.
في حين لن تتمكن Huawei من الاستفادة من أيت برمجيات لـ قوقل غير نظام الاندرويد وذلك لكون مصدره غير مفتوح، كما أن Google لن تقدم لها أي مساعدة او دعم تقني.

سبب منع رئيس الحكومة الأمريكية دونالد ترامب التعامل مع شركة هواوي :


كما جاء في مصادر أخرى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الفترة السابقة عن حالة طوارئ وطنية تمنع خلالها الدول الأجنبية من استقبال أي واردات من الولايات المتحدة دون موافقة فيدرالية، وفي هذا المنوال تم حظر شركة الهواوي، بحيث منعت الشركة الصينية من استوراد أي مكونات اومواد من الشركات الأمريكية إلا بعد موافقة الحكومة الأمريكية، طبعا قبل اللجوء الى  حظر الشركة الصينية واجهت الحكومة الأمريكية ضغوطات كبيرة ومخاوف  من أن تضع الحكومة الصينية معدات  التجسس على الشبكات الأمريكية.

إلا ان الرئيس الأمريكي Donald Trump قرر وضع شركة هواوي بشكل رسمي في القائمة السوداء للشركات التجارية فى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان هذا القرار ضربة قاضية لشركة الهواوي لكونها ستعاني كثيرا خلال ممارسة أي نشاطات إقتصادية مع أي شركة أمريكية، كما أن أمريكا ليست أول مرة تقوم بهذا الفعل فقد تم تطبيق هذا القرار الإداري من قبل مع شركة ZTE إلا ان غوغل حينها لم تتدخل.

اما الان فقد اعلنت قوقل عن تخليها عن هواتف هواوي الذكية المستقبلية خارج الصين -وفقاً للتقريرالامريكي، بما تشمل من خدمات متجر Google Play و تطبيق البريد الإلكتروني Gmail، كما أنها لن تتوصل بتحديثات اندرويد نظرا لحظرها، ما سيؤثر سلبا على شركة الهواوي، التي بذاتها لم تصرح اي رد على هذا القرار الأمريكي وعدم الدعم من قبل جوجل، الا ان الغرف التجارية الأمريكية لم تكن راضية على قرار دونالد ترامب لما يحمله من مخاطر على شركة Huawei.

وفي هذا الصدد يبقى بعض من الغموض في هذه النقطة كما توجد عدة تساؤلات واحتمالات فهل يتخلى هواوي عن نظام اندرويد، أو هل ستقوم باختراع خدمة بديلة لمتجر غوغل أم ستعلن الاستسلام أم ماذا؟

 مساندة غوغل لقرار الحكومة الامريكية :

امتثلت جوجل للقرار الأمريكي ضد هواوي وذلك لكون ان الحكومة الامريكية ضمت الهواوي ضمن قائمة الكيانات، لكونها تعتبرها تشكل خطرا وتهديدا للامن القومي الأمريكي.

كما أصبح من الضروري الحصول على ترخيص خاص بالنسبة للشركات الأمريكية لكي تبيع منتجاتها للشركات الصينية طبقا للقرار الامريكي.

وقد قامت شركة غوغل بنشر تغريدة على  حسابها "أندرويد" توضيحاً لمستخدمي هواتف "هواوي" المحمولة. وصرحت أن خدماتها مثل جوجل بلاي آند سيكورتي من جوجل بلاي بروتكت ستظل متاحة من خلال هواتف هواوي الحالي بالنسبة للاشخاص المستخدمين له حاليا، وأن ما قامت به مع شركة الهواوي هو تنفيذ لقرار الحكومة الأمريكية.
ومن المعروف أن شركة الهواوي حققت غزو للسوق العالمي خلال الربع الأول من هذه السنة، حيث احتلت المرتبة الثانية من حيث صناعة الهواتف الذكية.
وقالت شركة الهواوي أن غوغل ستتوقف عن تقديم أي دعم تقني لها، إلا انها  ستستمر في الوصول إلى نسخة نظام تشغيل أندرويد المتاحة من خلال الترخيص المفتوح المصدر، الذي يجعل النظام متاحًا لكل من يرغب في استخدامه.

قامت واشنطن يوم الخميس الماضي  بوضع شركة هواوي في قائمتها السوداء رغما من كونها واحدة من أكبر وأنجح الشركات في الصين، ما يعيق تعامل شركة الهواوي  مع باقي  الشركات الأميركية، الشيء الذي جعل الصين تنتقذ هذا القرار وتوعدت بحماية شركتها.

رد فعل مؤسس شركة هواوي رن تشنغ بعد إنسحاب غوغل :

 
ونرى ان هذا المشكل ربما قد يكون سياسيا وذلك لكون ان هذا الحدث جاء في فترة زمنية تشهد توتر في العلاقة بين واشنطن وبكين، ولكون الحكومة الامريكية خائفة من أن تستعمل شركة الهواوي معداتها للتجسس عليها، إلا أن الهواوي ضحدت ونفت هذا الأمر عدة مرات.

وجاء في تصريح يوم السبت ان مؤسس شركة هواوي ورئيسها التنفيذي "Ren Zhengfeiأن تطور التقنيات الصينية قد يتباطأ، لكن قليلًا بسبب قرار اميركا الأخير.

هواوي وغوغل : الحقيقة التي لا يعرفها الجميع عن سبب إنسحاب غوغل عن شركة هواوي


أعلنت شركة Alphabet التي تملك جوجل بوقف أي تعاون بينها وبين هواوي وذلك يرجع إلى قرار الادارة الامريكية التي ادخلت شركة الهواوي في القائمة السوداء للشركات التجارية، وكما جاء في مصدر قريب م الشركة أن كل هذا من نوايا الإدارة الأمريكية  من اجل تراجع الشركات التقنية الصينية في العالم.

وصرحت رويترز ان Google اوقفت معاملتها التجارية مع شركة Huawei هذه الاخيرة التي تتطلب نقل منتجاة الاجهزة والبرامج إلا المرخصة منها، ان خبر توقيف المساهمة بين غوغل و هواوي كان ضربة قاضية بالنسبة لـ Huawei وكل هذا نتيجة أعقاب الحملة الأمريكية على شركات التكنولوجيا الصينية، فهي بهذا الفعل قد حاصرت شركة الهواوي الصينية.

هواوي وغوغل : الحقيقة التي لا يعرفها الجميع عن سبب إنسحاب غوغل عن شركة هواوي
 غوغل و هواوي

والأخطر في هذا أنه سيتم حجب تحديثات الاندرويد من هواتف الهواوي، بالاضافة إلى فقدان هواتفها الجديدة خارج الصين كافة خدمات الشركة وتطبيقاتها مثل خدمة Google play وتطبيقات Gmail، خرائط غوغل، متصفح كروم وباقي تطبيقات غوغل اندرويد.
في حين لن تتمكن Huawei من الاستفادة من أيت برمجيات لـ قوقل غير نظام الاندرويد وذلك لكون مصدره غير مفتوح، كما أن Google لن تقدم لها أي مساعدة او دعم تقني.

سبب منع رئيس الحكومة الأمريكية دونالد ترامب التعامل مع شركة هواوي :


كما جاء في مصادر أخرى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الفترة السابقة عن حالة طوارئ وطنية تمنع خلالها الدول الأجنبية من استقبال أي واردات من الولايات المتحدة دون موافقة فيدرالية، وفي هذا المنوال تم حظر شركة الهواوي، بحيث منعت الشركة الصينية من استوراد أي مكونات اومواد من الشركات الأمريكية إلا بعد موافقة الحكومة الأمريكية، طبعا قبل اللجوء الى  حظر الشركة الصينية واجهت الحكومة الأمريكية ضغوطات كبيرة ومخاوف  من أن تضع الحكومة الصينية معدات  التجسس على الشبكات الأمريكية.

إلا ان الرئيس الأمريكي Donald Trump قرر وضع شركة هواوي بشكل رسمي في القائمة السوداء للشركات التجارية فى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان هذا القرار ضربة قاضية لشركة الهواوي لكونها ستعاني كثيرا خلال ممارسة أي نشاطات إقتصادية مع أي شركة أمريكية، كما أن أمريكا ليست أول مرة تقوم بهذا الفعل فقد تم تطبيق هذا القرار الإداري من قبل مع شركة ZTE إلا ان غوغل حينها لم تتدخل.

اما الان فقد اعلنت قوقل عن تخليها عن هواتف هواوي الذكية المستقبلية خارج الصين -وفقاً للتقريرالامريكي، بما تشمل من خدمات متجر Google Play و تطبيق البريد الإلكتروني Gmail، كما أنها لن تتوصل بتحديثات اندرويد نظرا لحظرها، ما سيؤثر سلبا على شركة الهواوي، التي بذاتها لم تصرح اي رد على هذا القرار الأمريكي وعدم الدعم من قبل جوجل، الا ان الغرف التجارية الأمريكية لم تكن راضية على قرار دونالد ترامب لما يحمله من مخاطر على شركة Huawei.

وفي هذا الصدد يبقى بعض من الغموض في هذه النقطة كما توجد عدة تساؤلات واحتمالات فهل يتخلى هواوي عن نظام اندرويد، أو هل ستقوم باختراع خدمة بديلة لمتجر غوغل أم ستعلن الاستسلام أم ماذا؟

 مساندة غوغل لقرار الحكومة الامريكية :

امتثلت جوجل للقرار الأمريكي ضد هواوي وذلك لكون ان الحكومة الامريكية ضمت الهواوي ضمن قائمة الكيانات، لكونها تعتبرها تشكل خطرا وتهديدا للامن القومي الأمريكي.

كما أصبح من الضروري الحصول على ترخيص خاص بالنسبة للشركات الأمريكية لكي تبيع منتجاتها للشركات الصينية طبقا للقرار الامريكي.

وقد قامت شركة غوغل بنشر تغريدة على  حسابها "أندرويد" توضيحاً لمستخدمي هواتف "هواوي" المحمولة. وصرحت أن خدماتها مثل جوجل بلاي آند سيكورتي من جوجل بلاي بروتكت ستظل متاحة من خلال هواتف هواوي الحالي بالنسبة للاشخاص المستخدمين له حاليا، وأن ما قامت به مع شركة الهواوي هو تنفيذ لقرار الحكومة الأمريكية.
ومن المعروف أن شركة الهواوي حققت غزو للسوق العالمي خلال الربع الأول من هذه السنة، حيث احتلت المرتبة الثانية من حيث صناعة الهواتف الذكية.
وقالت شركة الهواوي أن غوغل ستتوقف عن تقديم أي دعم تقني لها، إلا انها  ستستمر في الوصول إلى نسخة نظام تشغيل أندرويد المتاحة من خلال الترخيص المفتوح المصدر، الذي يجعل النظام متاحًا لكل من يرغب في استخدامه.

قامت واشنطن يوم الخميس الماضي  بوضع شركة هواوي في قائمتها السوداء رغما من كونها واحدة من أكبر وأنجح الشركات في الصين، ما يعيق تعامل شركة الهواوي  مع باقي  الشركات الأميركية، الشيء الذي جعل الصين تنتقذ هذا القرار وتوعدت بحماية شركتها.

رد فعل مؤسس شركة هواوي رن تشنغ بعد إنسحاب غوغل :

 
ونرى ان هذا المشكل ربما قد يكون سياسيا وذلك لكون ان هذا الحدث جاء في فترة زمنية تشهد توتر في العلاقة بين واشنطن وبكين، ولكون الحكومة الامريكية خائفة من أن تستعمل شركة الهواوي معداتها للتجسس عليها، إلا أن الهواوي ضحدت ونفت هذا الأمر عدة مرات.

وجاء في تصريح يوم السبت ان مؤسس شركة هواوي ورئيسها التنفيذي "Ren Zhengfeiأن تطور التقنيات الصينية قد يتباطأ، لكن قليلًا بسبب قرار اميركا الأخير.

Load Comments